تكنولوجيا

''تك ماهيندرا'' تدشن مركز الابتكار والتطوير التكنولوجي في سلطنة عُمان

الجمعة 18 نوفمبر 2022

أعلنت شركة 'تيك ماهيندرا ' المتخصصة في خدمات وحلول التحول الرقمي والاستشارات وإعادة هندسة الأعمال، عن افتتاح مركز الابتكار والتطوير التكنولوجي، في مسقط، بهدف تلبية خدمات الاتصالات والنفط والغاز (الخدمات المصرفية والمالية والتأمين) والطاقة والمرافق والقطاع العام من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والتحليلات وتقنيات السحاب والجيل الخامس.

وقال رام راماشاندران نائب الرئيس الأول ورئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في تيك ماهيندرا- في حوار خاص مع 'الرؤية'- 'لقد كانت صناعة تكنولوجيا المعلومات ثورية في جميع أنحاء العالم - فقد أصبحت نموذجًا لكيفية التحرر الاقتصادي جنبًا إلى جنب مع روح ريادة الأعمال في بناء صناعة تساهم اليوم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي لأي بلد. تمتلك تيك ماهيندرا بصمة كبيرة في سلطنة عمان ولدينا ثقة في الصناعات المحلية التي عقدنا شراكة معها على مر السنين. يعد مركز الابتكار والتطوير التكنولوجي الذي تم افتتاحه حديثًا أحد التطورات المهمة الأخرى في مساهمتنا في الدولة حيث نستفيد من المواهب الشابة الكبيرة في البلاد'.

وأضاف راماشاندران أن هذا المركز يتماشى مع التزام الشركة بالاستثمار في صقل مهارات المواهب العمانية وإعادة صقلها لتولي مشاريع في عُمان وحول العالم. بالإضافة إلى ذلك، افتتحت تك ماهيندرا أيضًا مختبر ميكرز (مركز البحث والتطوير) في المركز، والذي سيكون له تركيز استراتيجي على إنشاء بروتوكولات الانترنت والحلول والخدمات التي تسخر قوة التكنولوجيا لإحداث تطورات مستمرة من شأنها تمكين التحول الرقمي، وحلول المؤسسات الذكية والتحول السحابي والبيانات الضخمة والتحليلات. هذا يجعل المبادرة فريدة من نوعها، على عكس مركز التطوير التقليدي الذي تقوم به عادة شركات تكنولوجيا المعلومات. وسيساعدنا هذا المركز في تحقيق هدفنا الاستراتيجي في حملة 'التعمين' للاستفادة من المواهب المحلية من خلال توظيفهم وتدريبهم على المهارات المتخصصة في الصناعة.

وشدد راماشاندران على أن عُمان واحدة من أكثر الدول الصديقة للأعمال التي نعمل معها؛ حيث لدينا قاعدة متعاملين طويلة الأمد هذا بالإضافة إلى وجود مواطن عماني من أحد مديرينا التنفيذيين في عمان. بينما تخطو عُمان خطوات واسعة نحو التحول عبر القطاعات لإصلاح وتحسين اقتصاد البلاد، تحرص شركة تك ماهيندرا على إقامة شراكة استراتيجية مع عُمان. وأشار إلى الركائز الثلاثة الرئيسية لرؤية 'عمان 2040'، وهي: 'الناس والمجتمع'، و'الاقتصاد والتنمية'، و'الحوكمة والأداء المؤسسي' والتي تتماشى بشكل صحيح مع توجهات الشركة. وأعرب عن تطلعه لتنفيذ مبادرات استراتيجية مع سلطنة عمان ونساعد في بناء مستقبل قوي لسلطنة عمان قائم على النمو والابتكار، لافتا في الوقت نفسه إلى أن تمكين المرأة والتركيز على برامج القيادة النسائية يندرج ضمن مجالات التركيز الرئيسية للشركة.

ومضى قائلا: 'في جميع أنحاء العالم، كانت صناعة تكنولوجيا المعلومات ثورية - فقد أصبحت نموذجًا لكيفية تحرير الاقتصاد بالإضافة إلى روح المبادرة لبناء صناعة تساهم اليوم بشكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي لأي دولة. ولشركة تك ماهيندرا بصمة كبيرة في عمان، ولدينا ثقة في الصناعات المحلية التي عقدنا شراكة معها على مر السنين. يعد مركز الابتكار والتطوير الذي تم افتتاحه حديثًا خطوة كبيرة إلى الأمام في عرض تمكين مبادراتنا الوطنية والاستخدام الفعال للخدمة والمواهب الشابة في الوطن'.

وذكر راماشاندران أن 'مختبر ميكرز' التابع لشركة 'تك ماهيندرا' هو مركز بحث وتطوير للابتكار المشترك للحلول والخدمات المستقبلية مع العملاء والشركات الشريكة والمؤسسات البحثية والجامعات والشركات الناشئة. وأضاف أنه يضم سلسلة من نظام بيئي لمراكز التميز والمختبرات الرقمية؛ حيث سيتمكن الطلاب من الوصول إلى أحدث التقنيات وأحدث حالات الاستخدام، والتي يمكن بعد ذلك تبنيها في حالات الدولة؛ لأن لكل دولة خصائص مختلفة. وقال راماشاندران 'نعتقد أنه من مسؤوليتنا الاستثمار في المجتمعات المحلية التي نعمل فيها، وتساعد مثل هذه المبادرات في إلهام وزيادة فرص توظيف تقنيي المستقبل؛ حيث تركز أعمال تطوير مختبر ميكرز على تقنيات الجيل التالي مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والروبوتات وإنترنت الأشياء والواقع المعزز/ الواقع الافتراضي والجيل الخامس- شبكة المستقبل. هناك مجموعة من مشاكل العمل التي يهدف مختبر ميكرز إلى حلها في المستقبل لتعزيز خدمات المواطنين وتجارب العملاء'.

وأوضح راماشاندران أن شركة تك ماهيندرا تستهدف التركيز على جبهات متعددة، منها تطوير الشباب من المواطنين وخلق رأس المال المعرفي والتميز في التسليم ودفع الابتكار، كما تخطط الشركة للانطلاق من عُمان باعتبارها قاعدة للابتكار والتطوير لخدمة العملاء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

وأكد راماشاندران أن السوق العُماني حافل لاستكشاف الفرص في شبكة الجيل الخامس عبر قطاعات الصناعة، موضحًا أنه يمكن أن يؤدي توفير شبكة جيل خامس قوية إلى قيادة النمو الاقتصادي إلى حد كبير ومساعدة الحكومة على تحقيق رؤيتها الوطنية، مع تبني عُمان سريعًا لرحلة الرقمنة.

وحول الإنجازات التي حققتها شركة تك ماهيندرا في عمان مؤخرًا، قال راماشاندران إن إحدى شركات الاتصالات الرائدة في عمان أبرمت اتفاقية لسنوات عدة لخدمات إدارة تكنولوجيا المعلومات والعمليات الأمنية مع تك ماهيندرا لمواصلة وتعزيز التحول الرقمي في السلطنة، وستسمح هذه الشراكة للشركة بتعزيز خدمات تطوير تطبيقات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها والمساعدة في إنشاء أفضل الممارسات العالمية في عمليات تكنولوجيا المعلومات الرقمية التي تغطي التطبيقات والبنية التحتية وخدمات الأمن مع تمكينها من تقديم خدمات أكثر قيمة ونمط حياة لعملائها.

وكشف أبرمت أن الشركة وقعت مذكرة تعاون مع وزارة النقل والاتصالات وتقينة المعلومات لدعم رؤية 'عمان 2040' من خلال تدريب 200 طالب عماني على التقنيات المتخصصة مثل الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز / الواقع الافتراضي وإنترنت الأشياء والميتافيرس. وقال إن مركز التطوير التابع للشركة في عمان يركز على صقل مهارات المواهب العمانية المحلية وإعادة تأهيلها للقيام بمشاريع في بلدهم وفي جميع أنحاء العالم.

alroya